السبت, أغسطس 15, 2020
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار محلية » وفيات » الحاج محمد زايد حسن ( أبو ناجح ) في ذمة الله

الحاج محمد زايد حسن ( أبو ناجح ) في ذمة الله

بسم الله الرحمن الرحيم


{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ} آل عمران

إنتقل إلى رحمته تعالى اليوم الجمعة الموافق  28/1/2011 في الأردن

الحاج محمد زايد حسن ( أبو ناجح )


{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ(155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ(156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)} سورة البقرة

إنـا لله وإنــا إليــه راجعــون

نسأل الله للفقيد المغفره وان يتغمده  الله بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته .

عن معاذ طلعت

9 تعليقات

  1. رحمه الله وأدخله الجنة وحشره مع النبيين والصديقين ان شاء الله .

  2. إنـا لله وإنــا إليــه راجعــون

  3. naheel khalifa

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    الله يرحمه ويجعل مثوااااه الجنه ….

  4. بلقيس القصراوي

    الله يرحمك سيدو

  5. أحمد جودي

    رحمه الله وأسكنه فسيح جناته

  6. الله يرحمك ياعمي ابوناجح ويجعل مثواك الجنه انشاءالله

  7. رحمك الله يا أبا ناجح، وأحسن إليك،
    وأثابك الجنة، وجعلك عنده من الأمنين المطمئنين.
    أحر التعازي لأخي ناجح، ولخالتي الحاجة أم نظمي،
    ولجميع أهله وأحبائه. عظّم الله أجركم، وأحسن عزاءكم.
    وإنا لله، وإنا إليه راجعون.

  8. عمار صدقي

    كم كانت أياما صعبه,ولكنها مرت كلمح البصر من أمامي لست ادري ماذا حدث رغم إنني كنت في قلب الحدث.
    خمسة أشهر وسبعة عشر يوما, وبعدها ماذا حدث لست ادري بكيت في البداية وبكيت في النهاية, اجل بكيت رغم أنني لست ادري لماذا ابكي رغم أنني نسيت البكاء منذ زمن بعيد و نسيت شكل الدمع, أو تناسيت, لست ادري, ولكني أظن أنني بكيت على من يستحق البكاء, من اقسم انه ليس من هذا الزمن بل هو من زمن الصحابة والأولياء, من كان نهاره لأهله وليله لربه, من عاش 83 عاما ولم يقصر بأحد, من عاش 83 عاما ولم يغضب احد, من عاش 83 عاما وهو كالجبل, بل كالقمر في السماء.
    في النهاية لست أقول سوى شكرا لك,لأنك علمتنا كيف يكون الإيمان بالله, شكرا لك لأنك كنت معجزة في الصبر شكرا لك لأنك علمتني أن احمد الله في السراء والضراء, شكرا لك لأنك علمتني حب الله, سلام عليك يا جدي ورحمك الله يا من أحببته عندما كنت صغيرا ويا من عشقته عندما صرت شابا. ولست أقول سوى الكلمات التي تعلمتها منك الحمد لله ولا اله إلا الله وهذا من فضل الله.

  9. الله يرحمك يا عمي ويجعل مثواك الجنة
    عمار كتبت فابدعت ،، رائعة هي كلماتك لا بل تقشعر لها الأبدان ،،
    الله يعطيك العافية ما قصرت ،، جعلها الله في ميزان حسناتك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.