السبت, ديسمبر 20, 2014
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار محلية » صور لطابور الطلبة في مدرسة قصرة الأساسية للذكور ( الثانوية سابقا )

صور لطابور الطلبة في مدرسة قصرة الأساسية للذكور ( الثانوية سابقا )

هذه الصور تم التقاطها صباح اليوم الخميس 30-12-2010 من مدرسة الذكور الأساسية ، والتي كانت سابقا المدرسة الثانوية للذكور ..
هنالك تحفظات شخصية على تحويلها إلى مدرسة أساسية، أظن أنّ كثيرين يشاطرونني الرأي، ذلك أنّ مدرسة قصرة العريقة التي خرجت المئات، بل الآلاف من المتعلمين منهم الآن الطبيب والمهندس والمعلم والكثير الكثير .. تؤول في مرحلة ما إلى مدرسة أساسية، أنا لا أقول ما أقول إلا لغصة في القلب، فمن المعروف أن صرحا علميا تاريخيا كهذا تزداد قيمته مع الوقت ويرّفع أكثر لا أن تنتقص أهميته وقيمته .. 1924 تاريخ البناء، تماما كما كانت مدرسة بيرزيت والتي هي الآن جامعة بيرزيت ..!

أترككم مع الصور ..

تمارين رياضية قبل الدخول إلى الفصول الدراسية
الطالب أحمد هاني كنعان يلقي كلمة على مسامع المدرسين والطلبة
طابور الطلبة بعد الاستراحة

انتظام الطابور بعد الاستراحة - مدرسة قصرة للذكور ( الثانوية سابقا )

احد طلبة الصفوف الابتدائية في رحلة العودة إلى المنزل بعد المدرسية ( الله يحفظه لأهله )

عن معاذ طلعت

8 تعليقات

  1. I absolutely agree with you Mouth, it’s should be grow up, not shrink down

  2. شكرا على الصور يا معاذ

  3. أوافقك الرأي يا معاذ

    لكن كانت مشكلة الطريق المشترك بين الطلاب والطالبات ووقت الانصراف المشترك أيضاً ، والذي كان يسبب الكثير من المشاكل ،
    قاموا بحل “جزء” من المشكلة عن طريق المدرسة الجديدة ، ولكنهم خلقوا مشاكل أخرى جمّة من ضمنها اضاعة القيمة التاريخة لهذه المدرسة العريقة !

    كان بإمكانهم حل كل هذه المشكلة بتغيير وقت دوام احدى المدرستين “تقديمه أو تأخيره عشر دقائق فقط”

    لكن لا جدوى من الكلام !!

  4. معاذ طلعت

    صديقي

    لن نقول لا جدوى من الكلام .. أنا بحكم عملي في المجلس القروي واختلاطي الدائم بأهل القرية وجدت الكثير والكثير جدا من المعارضين لما حصل، وهذا الاتجاه ينمو مع الوقت، خاصة وأن المدرسة الجديدة عندما خصصت لطلبة المرحلة الابتدائية سهلت الكثير على الطلبة والأهالي .. فمثلا طلبة الصفوف الأساسية في الحي الشرقي اختصرت عليهم المسافة بشكل كبير، وكذلك الطلبة في الحارة الفوقا .. لكن الآن أصبح الطالب ابن / بنت الصف الأول من الحارة الشرقية مجبر على المسير لمسافة لا تقل عن 3 كلم حتى الوصول إلى المدرسة .. صيفا شتاء .. !! هل هذا من العدل ..؟!

    وكذلك نقطة أن تحويل المدرسة الجديدة إلى ثانوية للذكور بهدف الفصل بين اختلاط الطلبة والطالبات ، لربما حللنا جزئيا هذه القضية .. لكننا صنعنا مشكلات أخرى تتفاقم مع الوقت ..

    أعتقد أنه لابد من التصريح بهذا الموضوع بصوت مسموع وجذب آراء الناس ومحاولة إصلاح المشكلة قبل أن تتسع أكثر وأكثر

  5. انا معك بالتأكيد ، المدرسة الجديدة سهلت كثيراً على الطلبة الأطفال وأهاليهم ، كذلك أن معظم هؤلاء الطلاب هم من وسط البلد وهذه المدرسة هي الأقرب والأسهل من حيث الطريق إلى وسط البلد ، وليس من العدل أبداً أن طفلا يسكن في مدخل القرية المسير كل هذه المسافة يومياً !
    لم تكن الحجة بالاساس المسافة او بعد او قرب المدرسة ، كانت مشكلة الشارع المختلط ، ولم يفكروا أبداً في الحل بأبسط الطرق مع أن الحل كان سهلاً جداً كما ذكرت ، وضعوا حلا بدون دراسة ، وهذا بالتأكيد سيخلق الكثير من المشاكل الأخرى التي ان لم يظهر صداها الآن فإنه سيظهر مستقبلاً
    كذلك فإن المهندس الذي وضع تصميم المدرسة بالتأكيد جعل المدرسة ومرافقها وصفوفها ملائمة للأطفال أكثر منها للشباب ،

    نتمنى فعلا أن نجد آذاناً صاغية ومنفذة .
    تحية يا صديق

  6. That’s sad for our historical high school to be moved ,and I don’t believe they have a valid excuse.

  7. معاذ طلعت

    أيا تكن الأعذار لنقل المدرسة وتحويلها إلى ابتدائية فهي غير منطقية يا لؤي .. حاليا هناك أقاويل من البعض ( لا أدري مدى صحتها ) عن حملة لإعادة المدرسة إلى ما كانت عليه ..
    أنا آمل ذلك وأدعم هذا التيار ..

    تحية

  8. انا بالنسبة لي في مدرسة الشهيد يا سر عرفات اتمنى ان لا نعود الى مدرسة قصرة الثانوبة لان مدرسة يا سر عرفات افضل بكثير ……………………………..وشكرا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>