الإثنين, أغسطس 21, 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » شهداء وأسرى » رسالة ” 1 ” من الأسير البطل عبد العظيم عبد الحق حسن إلى قصرة

رسالة ” 1 ” من الأسير البطل عبد العظيم عبد الحق حسن إلى قصرة

كتب الأسير عبد العظيم عبد الحق موسى حسن رسالة لقريته الحبيبة على قلبه بتاريخ 1-3-2013 وصلتنا اليوم وجاء نصها :

بسم الله الرحمن الرحيم

أهلي الأحبة والكرام في قصرة العزة والكرامة:

هذه الكلمات أخطها بدافع الشوق والمحبة لكم، وبدافع الاعتزاز والفخر بكم، كما تدفعني الرغبة الشديدة للمشاركة ولو بالكلمة، معركة التصدي لقطعان المستوطنين والجنود المارقين، فقد شاهدتكم مرات ومرات وأنتم تدافعون عن أرضكم وممتلكاتكم المستهدفة بالعبث والتخريب والسرقة من قبل قطاع الطرق المدعومين بجيش الاجرام الاسرائيلي الذي ينفذ سياسة حكومتهم المتطرفة والهادفة إلى مصادرة الارض واقتلاعكم منها، فكنتم دوما لهم بالمرصاد، ودوما كنتم لي في السجن محل فخر واعتزاز، وإذا كنت لا أملك فعل شيء خارج جدران السجن وأبوابه، فلا أقل من كلمة شكر أخطها تعبيرا عما يجيش في الخاطر من مشاعر محبتكم والتفاخر بكم أهلي الكرام في قصرة الكرامة، فإليكم كل معاني الشكر وأسمى التحيات وأجملها، إليكم أفرادا وجماعات، تنظيمات وعائلات، مؤسسات وجمعيات، ممثلين جميعا بأعضاء مجلسنا القروي ورئيسه الأخ المناضل عبد العظيم وادي، إليكم ألف شكر وتحية على جهودكم الرائعة ومقاومتكم السلمية الشعبية الواعية، وأخص بالتحية تلك التي رمت بكفيها الحجارة على الجنود وسياراتهم فأثلجت صدري، وجعلتني اشعر بالعزة والشموح حين خرجت عن الصمت القاتل وصدحت بصوت الحق الفلسطيني العربي تزمجر بأننا باقون فوق أرضنا ما بقيت فينا الحياة، إلى هذه التي صنعت  وقفة عز في قصرة لا تنسى، فأعطتني بوقفة عزها وأنا في السجن جرعة حرية وأخذت مني دمعة فخر واعتزاز بها، إلى أختنا العزيزة الغالية والكبيرة وصفية عبد المجيد، لها مني ومن كل الأسرى ألف تحية وسلام يليق بها وزوجها وأبنائها وأخوانها العظام.

الأهل الأحبة في قصرة الحبيبة ..
لست أملك غير المشاعر أشارككم بها، ولا أملك غير أن أترحم على ابننا الشهيد عصام كمال الذي قضى نحبه في بداية جرائم المستوطنين المتواصلة، مشيدا والده الصابر والذي شاهدته مؤخرا على التلفاز وهو ذا عزم رائع، كما أسأل الله تعالي الشفاء لأبنائنا الجرحى والذين كان آخرهم ابننا حلمي عبد العزيز، سائلا المولى عز وجل أن يحفظكم من كل شر ويديم عليكم الخير كله، وليس ما هو أحسن خيرا من المحبة تسود بينكم جميعا كما الأسرة الواحدة، ففي المحبة سر القوة وسر الأمن والأمان، كما أنقل لكم سلام ومحبة ابن بلدكم فادي خليل، وثقوا أيها الأحباب أننا بمحبتنا سنخرج من كل المحن سالمين غانمين بعون الله الذي استودعكم اياه، فهو خير من حفظ الودائع.

المخلص لأهل قصرة وترابها أينما تواجد ابنكم أبو سيف

عبد العظيم عبد الحق – سجن نفحة

64183_345379592246311_953378893_n

عن معاذ طلعت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*