الأربعاء, فبراير 22, 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » إبداعات أدبية » حمار اوباما .. وانتفاضة جحا .. وبريد ناصر اللحام !!

حمار اوباما .. وانتفاضة جحا .. وبريد ناصر اللحام !!

كتب ايهاب حسين ابو ريدة

حمار اوباما .. وانتفاضة جحا .. وبريد ناصر اللحام !!

225291_10151437552006288_836342886_n

على وجه الاعتياد .. أتفقد صفحة الفيس بوك الخاصة بي، فهو الوسيلة اليوم لتعرف ماذا أعدت لك والدتك عشاء في هذا المساء، وموعد زفاف أخيك الأكبر، وهو الساحة الأكثر اشتعالاً بالثورة وتسويق الأفكار والأخبار المشبوهة المشوشة والصحيحة أحياناً.

عشرات المنشورات بعنوان ” لو يتدخل أوباما لإعادة حمار قصرة ” بقلم الأستاذ ” ناصر اللحام.

قرأت المقال بتمعن وحذر شديدين ذلك لأني أعلم ما يحصل حقا في بلدتي وأعلم تماماً ما يملك الأستاذ ناصر اللحام من مقدرة على تشريح الواقع وتحليله .. يسرد الأستاذ ناصر قصة قصرة ومعاناتها اليومية مع قطعان المستوطنيين وسرطان الاستيطان الذي يخنق قصرة، قصرة ذات المساحة الجغرافية الممتدة عدد سكنها لا يتجاوز ستة الالاف مواطن غالبيتهم من عمال المستوطنات ومزارعين في المستوطنات والمزارع الإسرائيلية في غور الأردن ونسبة لا بأس بها من الجامعيين والموظفين ..

كنت قد قرأت مقالا للأستاذ ناصر على موقع شبكة معاً الاخبارية الذي يمتلكه هو شخصياً يناقش فيه احتمالية نشوب انتفاضة ثالثة وهبّة جماهيرية شرارتها قضية الأسرى استبعدَ فيها الأستاذ ناصر نشوب انتفاضة ثالثة لأسباب أبرزها: أنّ الجيل صاحب العقلية والتجربة الوطنية التي تجعله يمتلك استراتيجية واضحة وأهداف محددة لإشعال انتفاضة ثالثة غير معني الان بانفجار الوضع .. وبالتالي ستبقى الأحداث في دائرة رد الفعل ولا ضمان لاستمرارية الأحداث .

وحين قرأت مقال الأستاذ ناصر الذي يؤكد فيه أنّ قصرة كانت المرشّح الأكبر لاشتعال انتفاضة ثالثة وأن مكتب نتياهو شخصياً أبرق أربع مراسلات عاجلة باحتواء الموقف في البلدة ونقل ” الطفل ” حلمي عبد العزيز البالغ من العمر ” 26 ” عاماً إلى مشفى إسرائيلي لمنع وقوع حالة وفاة وبالتالي خروج الامور عن السيطرة …

لا أمتلك من المقدرة ولا الخبرة ربع ما يمتلكه الأستاذ ناصر اللحام لذا أتوجه اليه بهذه الاسئلة علّني أجد الجواب الذي يقودني الى قراءة صحيحة لواقع وطنيّ كانت قصرة صورة لمجمل هذا الواقع برمته:

أولاً: هل اشتعال أي ثورة يكون بفعل منظم أم بفعل عفوي ورد فعل على واقع مرفوض ؟؟

ثانياً: إذا كانت الثورة فعلا منظما ..وهنالك لجان شعبية في قصرة ولجان حراسة ليلية منظمة ومدربة كما أفادت وسائل الإعلام .. ومعلوماتي أن هذا غير صحيح وكل ما يجري في قصرة هو عفوي لم يرتق إلى مستوى التنظيم والتدريب ونابع من الحميّة الوطنية والأخلاقية والقبلية احياناً.. لماذا لم تكن قصرة الشرارة ؟؟!

ثالثاً: من المسؤول عن إظهار الاحتلال بصورة انسانية .. حين يبث خبر قيام أربعة من الأطباء الإسرائيليين بمجازفة وعملية أشبه بعملية استشهادية ليقوموا بتحضير ” الطفل حلمي ” لنقله إلى مشفى إسرائيلي لمنع وفاته حتى لا تنفجر الأحداث؟

“”” هو ايلي رايح يدافع عن أرضه قدام احتلال منفلت العقال يا أستاذ ناصر متوقع يرجع ع بيتهم بربطة عنق وسيارة فخمة ؟؟!  “”” ؟؟؟؟!!!

نحن بحاجة لقراءة واقع قصرة بناء على معطيات على الأرض وليس بناء على بريد الأستاذ ناصر اللحام بحاجة لقراءة واقع قصرة لينقل معاناتها من بين يديها الى يد الكل الوطني، لا نريد أن يكون حال ” ثورة ” قصرة العفوية كحال ثوراتنا المتلاحقة التي تنتهي بثقافة ” الاستحقاق ” “والسرقة” “والمصادرة” !!

ايهاب ابوريدة | 12-3-20113

عن معاذ طلعت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*